قضية عبد الله السعيد أثرة الجدل في تطورات مثيرة مع الأهلي واتحاد الكورة

اثار الجدل في المواقع والصحف في موضوع المحترفين عن دعمه لعبد الله السعيد، في نزاعه القانوني مع النادي الأهلي، مشيرا إلى أن ‘القلعة الحمراء’ تعاملت بشكل غير عادل مع اللاعب.

عبدالله السعيد لاعب الاهلي السابق

الأهلي كان قد حصل في وقت سابق على حكم بأحقيته في الحصول على 2 مليون دولار من عبد الله السعيد، بسبب خرق اللاعب لشروط التعاقد.

ونشر اتحاد اللاعبين المحترفين بيانا قال فيه: ‘نطالب النادي الأهلي بوقف المعاملة غير العادلة للاعب عبد الله السعيد، في مايو 2018 قام النادي ببيع اللاعب المذكور إلى الأهلي السعودي، وتضمن العقد بندا يمنع الأخير من إعادة بيعه إلى نادٍ في مصر لمدة ثلاثة مواسم، على أن يدفع غرامة قدرها 2 مليون دولار أمريكي إذا خالف هذا الشرط’.

وفي عبدالله السعيد والرابطة

FIK6tnpWUAcwdbR

وأضاف: ‘نعتبر أن هذا البند غير قانوني، وينتهك المادة 18 مكرر من لوائح الانتقالات الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)’.

وتابع: ‘بعد أن أنهى اللاعب والنادي السعودي العقد بالتراضي، عاد السعيد إلى القاهرة للتوقيع مع نادي بيراميدز في يناير 2019، ومنذ ذلك الحين، يواصل الأهلي رفع دعوى قضائية ضد اللاعب’.

وأوضح البيان أن فيفا رفض دعوى الأهلي ضد أهلي جدة، لأن اللاعب انتقل إلى بيراميدز في صفقة مجانية بعد فسخ عقده، وبالتالي لم يكن هناك ‘إعادة بيع’.

وأردف: ‘ومع ذلك، قام الأهلي برفع دعوى ضد اللاعب أمام مركز تحكيم تابع للجنة الأولمبية المصرية، والذي أصدر قرارا مروعا يقضي بدفع الغرامة المذكورة’.

وأتم: ‘اللاعب استأنف أمام محكمة التحكيم الرياضي، وحصل على عدة إجراءات

قضية الاهلي

تحفظية بوقف تنفيذ القرار، لكن هذا لم يمنع الأهلي من متابعة الأمر في مصر، والحصول على أمر بتجميد الحساب المصرفي للاعب’.

من جانبه قال روي فيرمير، المدير القانوني في اتحاد اللاعبين المحترفين: ‘نشعر بالفزع من سلوك الأهلي الذي يستمر في جعل حياة عبد الله السعيد كابوسا، لأن مسؤولي النادي يشعرون بالاستياء من لعبه بقميص أحد منافسيهم’.

وأتم: ‘كرة القدم يجب أن تكون على أساس حرية حركة اللاعبين والمنافسة العادلة بين الأندية ولا يوجد مكان للبنود التي تحد من المنافسة، ندعو الأهلي إلى التوقف الفوري عن الدعاوى القانونية ضد عبد الله السعيد’.

زر الذهاب إلى الأعلى