Google والعقاب للخوارزميات وتتوالي التحديثات لتصل لأصل الخبر ومصدرة 23

جوجل

Google والعقاب للخوارزميات وتتوالي التحديثات لتصل لأصل الخبر ومصدرة اصل
الموضوع من جوجل المصدر “Google” والنقل امانة كتب في اخر مقال عن شركة “Google” نظرًا لتوفّر كمية هائلة من المعلومات، قد يكون من المستحيل العثور على النتائج المطلوبة بدون مساعدة في ذلك. وبالتالي، بفضل أنظمة ترتيب النتائج من Google، يتم ترتيب مئات المليارات من صفحات الويب في فهرس محرك بحث Google لتوفير نتائج مفيدة وذات صلة في أقل من ثانية.

حاسبات ” Google” هيه الية لتوفير

أكثر المعلومات فائدة، تركّز خوارزميات البحث على العديد من العوامل والإشارات، مثل الكلمات الواردة في طلب البحث ومدى الصلة بالموضوع وسهولة استخدام الصفحات وخبرة المصادر ولغتك وموقعك الجغرافي. تختلف أهمية كل عامل حسب طبيعة طلب البحث.

على سبيل المثال، تؤدي حداثة المحتوى دورًا مهمًا في الإجابة عن طلبات البحث حول مواضيع آخر الأخبار ولكن دورها يتقلّص في طلبات البحث عن تعريفات في القواميس.

والمعني الحقيقي لبحث “Google” لعرض نتائج

ذات صلة بطلب بحثك، نحتاج أولاً إلى تحديد المعلومات التي تبحث عنها، أي الهدف من طلب البحث. لذلك، ننشئ نماذج لغوية لمحاولة تحليل كيفية تطابق الكلمات القليلة التي تدخلها في مربّع البحث مع المحتوى المتاح والأكثر الفائدة.

تشمل هذه العملية بعض الخطوات

التي تبدو بسيطة، مثل تحديد الأخطاء الإملائية وتصحيحها، وتصل إلى حدّ استخدام نظام المرادفات المميّز لدينا الذي يساعد في العثور على المستندات ذات الصلة حتى ولو لم تتضمّن الكلمات نفسها التي استخدمتها. على سبيل المثال، قد تبحث عن “تغيير مستوى سطوع جهاز الكمبيوتر المحمول” ولكن قد تكون الشركة المصنعة استخدمت العبارة “تعديل مستوى سطوع جهاز الكمبيوتر المحمول”. تفهم أنظمتنا أن الكلمات والمعنى متطابقان وتعرض لك المحتوى المناسب. لقد استغرق هذا النظام أكثر من خمس سنوات لتطوير النتائج وتحسينها بشكل ملحوظ في أكثر من 30% من عمليات البحث في جميع اللغات.

وتحاول أنظمتنا أيضًا فهم نوع المعلومات التي تبحث عنها. إذا استخدمت كلمات في عمليات بحثك مثل “طهي” و”صور”، تفهم أنظمتنا أن عرض وصفات طعام أو صور عنها هو ما تطلبه. إذا بحثت باللغة الفرنسية، ستكون معظم النتائج التي يتم عرضها في تلك اللغة، كما تريدها على الأرجح. وتتمكّن أنظمتنا أيضًا من اكتشاف عمليات البحث المحلية، فعندما تدخل كلمة “بيتزا” في مربّع البحث، تحصل على نتائج حول المطاعم المجاورة التي توفّر خدمة توصيل الطعام.

إذا كنت تبحث عن كلمات رئيسية رائجة، ستستنتج أنظمتنا أن المعلومات الحديثة قد تكون أكثر فائدة من الصفحات القديمة. ويعني هذا أنه عندما تبحث عن نتائج مباريات رياضية، أو أرباح الشركات أو أي موضوع آخر حديث، سيتم عرض أحدث المعلومات عنه.

جودة المحتوي هوه الاساس في بحث “Google”

 

بعد التعرّف على المحتوى ذي الصلة، تهدف أنظمتنا إلى إعطاء الأولوية للنتائج التي تبدو أكثر فائدة من غيرها. لتنفيذ ذلك، تتعرّف على الإشارات التي يمكن أن تساعد في تحديد المحتوى الذي يُظهر خبرةً ومصداقيةً وجدارةً بالثقة.

على سبيل المثال، أحد العوامل الذي يساعدنا على تحديد ذلك هو معرفة ما إذا كانت مواقع إلكترونية بارزة تتضمّن روابط تؤدّي إلى هذا المحتوى أو تشير إليه. ولقد نجح هذا الأسلوب في تحديد المعلومات الجديرة بالثقة. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام الملاحظات المُجَمَّعة من عملية تقييم جودة “بحث Google” لتعزيز قدرة أنظمتنا على تمييز جودة المعلومات.

دائمًا ما تحدث تغييرات على المحتوى الموجود على الويب والمنظومات المتكاملة الضخمة للمعلومات. لذلك، نقوم بقياس جودة أنظمتنا وتقييمها باستمرار للتأكد من أننا نحقق التوازن بين مدى صلة المعلومات والمصداقية، حتى تلبّي النتائج توقعاتك بشكل مستمر.

زر الذهاب إلى الأعلى